أخبار وطنية

فرنسا تصدر مرسوما حول فتح الأرشيف المتعلق بالحرب الجزائرية

فتح مرسوم وزاري نشر في “الجريدة الرسمية” الفرنسية، اليوم الخميس، الأرشيف القضائي الفرنسي فيما يتعلق بالحرب الجزائرية. قبل خمسة عشر عاما من التقويم القانوني.

وفتح مرسوم وزاري نُشر  اليوم الخميس في الجريدة الرسمية الأرشيف القضائي الفرنسي فيما يتعلق بالحرب الجزائرية (1954-1962). قبل خمسة عشر عامًا من التقويم القانوني.

وحسب ما اطلعت عليه النهار أونلاين، فمن الآن فصاعدًا سيكون الوصول إلى المحفوظات القضائية للحرب الجزائرية.  دون قيود بحكم لما يسمى بإجراء الإعفاء العام. وتتعلق بتحقيقات الضابطة العدلية والقضايا المعروضة أمام القضاء.

وسيمكن هذا المرسوم المواطنين والباحثين والإدارات من الوصول إلى المحفوظات العامة. المتعلقة بالأعمال التي ارتكبت فيما يتعلق بالحرب الجزائرية بين 1 نوفمبر 1954 و 31 ديسمبر 1966. المحفوظة في الأرشيف الوطني، والأرشيف ودوائر المصالح المحفوظات. والمحفوظات في محافظة الشرطة، في خدمات وزارة القوات المسلحة وإدارة المحفوظات بوزارة أوروبا والشؤون الخارجية. حيث سيدخل هذا المرسوم حيز التنفيذ ابتداء من نهار اليوم الخميس.

أكد الأمين العام لوزارة المجاهدين، العيد ربيقة، أن قرار الرئيس الفرنسي برفع السرية عن الأرشيف الجزائري “مسألة تقنية بحتة”.

وأوضح، ربيقة أن بعد مرور 50 أو 70 سنة من الطبيعي أن يتم رفع السرية عن الأرشيف أو جزء منه.

وشدّد المسؤول للإذاعة الوطنية، أن استرجاع الأرشيف يجب أن يخضع لشروط معينة ودراسة من أهل الاختصاص لعدم الوقوع في الخطأ.

كما أن هذا الأرشيف –يضيف المتحدث-، لا يمكن تجزئته في أحداث أو مرحلة معينة.

وأكد العيد ربيقة على ضرورة العمل بجلب الأرشيف من الدول الأخرى كبلجيكا ولبنان وتونس والمغرب وغيرها وليس فرنسا فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق