أخبار وطنية

الفريق قايد صالح.. سنة أخرى تمر على رحيل”ناصح الدولة”

تمر سنة أخرى، عن رحيل الأسد الأشوس كما لقبه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الفريق أحمد قايد صالح. وكان يوم الإثنين 23 ديسمبر من عام 2019، حزينا بالنسبة للشعب وأسرة الجيش والدولة بأكملها.

يوم الأربعاء  25 ديسمبر تم تشييع جثمان فقيد الجزائر الفريق احمد قايد صالح ، في مربع الشهداء بمقبرة العالية بالعاصمة.

كما حضر صلاة الجنازة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون،ووزراء من الحكومة،وإطارات وضباط سامون من وزارة الدفاع،بالإضافة إلى مواطنين من مختلف الولايات.

في حين شهدت، شوارع العاصمة، موكبا جنائزيا مهيبا، لنقل أسد الجزائر، لمربع الشهداء بالمقبرة،مسجى بالراية الوطنية، وعلى متن عربة عسكرية.

وانتفضت شوارع العاصمة في ذلك اليوم، بمسيرة شعبية وحضور غفير للمواطنين، من مختلف ولايات الوطن.

كما إختار البعض منهم الإصطفاف على حافة الطرق المؤدية لمقبرة العالية، فيما فضل آخرون، التوجه بمسيرات حاشدة إلى قصر الشعب.

الفريق قايد صالح قال عنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “وداعا أيها الأخ الصالح والقائد العظيم”. “كنت للجزائر نعم المنيع وللدولة خير الناصح المعين، سنينا وسنين”.

كما ”ستبقى تجربتك الطويلة وحنكتك المشهودة مرجعا لنا ولخلفنا اللاحقين، فطوبى لك في جنات الفردوس الأعلى،وسلام عليك بين الشهداء والصديقين”. وأضاف الرئيس ”لقد كان رحمه الله قائد جيش مغوار يزخر بجود الطينة واكتمال الصفاء وطيب السريرة، دائم الانشغال بخدمة بلاده”.

نبذة عن الفريق احمد قايد صالح

ولد رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح في 13 جانفي 1940 بولاية باتنة.  كما التحق وهو شاب الحركة الوطنية، بالسابعة عشر من عمره، يوم أول أوت 1957 بالكفاح.

وتدرج سلم القيادة ليعين قائد كتيبة على التوالي بالفيالق 21 و29 و39 لجيش التحرير الوطني. كما تمت ترقية قايد صالح، إلى رتبة لواء بتاريخ 05 جويلية 1993،وبتاريخ 1994 تم تعيينه صالح قائدا للقوات البرية.

وتم تعيينه بتاريخ 3 أوت 2004، رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي،ومن ثم تقلد رتبة فريق بتاريخ 5 جويلية 2006 . ومنذ 11 سبتمبر 2013 تم تعيينه نائبا لوزارة الدفاع الوطني،رئيسا لأركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، ووافته المنية بـ23 ديسمبر 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق